العلاقات الإيرانية- الجزائرية: 1979- 2021م "دراسة تحليلية في الأبعاد والتداعيات"

المؤلفون

  • د. نعمة سعيد سرور جامعة الأقصى

الكلمات المفتاحية:

العلاقات، إيران، الجزائر، الأبعاد، التداعيات

الملخص

منذ نجاح الثورة الإيرانية عام 1979، تعرضت البيئة العربية لحالة من الجذب والشد بين أطرافها وأنظمتها السياسية تجاه الحكم الجديد في إيران، وتعتبر العلاقات الإيرانية- الجزائرية (نموذجاً) تقتضي الحاجة إلى دراسته بعمق وجدية، نظراً لأهمية هذين الدولتين على الساحة العربية والإسلامية. لذلك؛ تسعى الدراسة لاستعراض وتحليل طبيعة وخصوصية العلاقات الثنائية في أبعادها المختلفة (سياسياً، اقتصادياً، ثقافياً، واستراتيجياً)، وتقييم تداعياتها على الصعيد الإقليمي والدولي.

اعتمدت الدراسة على المنهج التاريخي، منهج السياسة الخارجية المقارن، منهج تحليل النظم، ومنهج المصلحة الوطنية، والمنهج الاستشرافي. وخلصت إلى نتيجة رئيسية مفادها، أن العلاقات الإيرانية- الجزائرية اتسمت إلى حدٍ كبير بالطابع التقاربي والتعاوني في مجالاته المتنوعة خلال فترة الدراسة، باستثناء مرحلة التسعينيات التي انقطعت خلالها العلاقات الدبلوماسية بسبب التدخل الإيراني في تعقيدات المشهد السياسي الجزائري الداخلي.

السيرة الشخصية للمؤلف

د. نعمة سعيد سرور، جامعة الأقصى

  • أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية المساعد- كلية الآداب والعلوم الإنسانية- جامعة الأقصى- غزة
  • nima-1971@hotmail.com

التنزيلات

منشور

01-09-2022

كيفية الاقتباس

سرور ن. . (2022). العلاقات الإيرانية- الجزائرية: 1979- 2021م "دراسة تحليلية في الأبعاد والتداعيات". مجلة العلوم الإنسانية, 26(03), 153–183. استرجع في من https://journals.alaqsa.edu.ps/index.php/humanity/article/view/140